فتح قفل الآي-فون باستخدام قناع وبدون ساعة أبل

أطلقت أبل تحديث iOS 15.3 والذي جاء بإصلاحات مهمة تتعلق بالأمان، وقامت أبل على الفور باطلاق النسخة التجريبية الأولى للتحديث الرئيسي القادم iOS 15.4، وسيأتي ببعض الميزات الجديدة المثيرة للاهتمام، والتي على رأسها أن أبل توصلت إلى طريقة تسمح للمستخدمين المصادقة باستخدام Face ID أثناء ارتداء قناع، دون الحاجة إلى مساعدة من ساعة أبل.




تطور فتح قفل الآي-فون باستخدام القناع

منذ بداية جائحة كورونا، ولكي تفتح قفل الآي-فون، كان يتعين عليك أن تزيل القناع عن وجهك حتى تتمكن من ذلك، وكان هذا خطيرا جداً خاصة في الأماكن العامة، وقامت أبل بإضافة تحديثات متتالية على Face ID، لتتماشى مع الواقع الجديد.

ففي التحديثات الأولية، قامت أبل باطلاق تحديث iOS 13.5 لإظهار مطالبة كلمة المرور بشكل أسرع في حالة اكتشاف الآي-فون للقناع.

ونظراً لأن الأصوات بدأت تتعالى وتطالب أبل بتحسين الوضع أكثر وجعل الأشخاص يحافظون على أقنعتهم على وجوههم، توصلت أبل إلى حل في تحديث iOS 14.5، وأشركت ساعة أبل للمساعدة في التحققوفتح قفل الآي-فون. إلا أنه حل بدا صعباً خاصة على كثير من المستخدمين الذين لا يرتدون ساعة أبل. وحتى من يمتلكون ساعة، فلابد أن تكون الساعة في نطاق الآي-فون.

اتخذت أبل عدة خطوات أخرى للتخفيف من ذلك، مثل إخطارك على معصمك بمجرد فتح قفل الآي-فون الخاص بك بهذه الطريقة، والتأكد من أنه يعمل فقط عندما كنت ترتدي ساعة أبل بالفعل على مقربة من الآي-فون الخاص بك. ولم يكن ذلك مضمونًا تمامًا، ولكن في معظم الحالات، كان من المحتمل أن يتمكن شخص ما من الوصول إلى جهاز الآي-فون الخاص بك دون علمك.

الآن، وبعد مرور عام، يبدو أن أبل تستعد لتقديم حل أفضل في تحديث iOS 15.4، فقد أضافت أبل ميزة جديدة وهي استخدام بصمة الوجه مع القناع Use Face ID With a Mask. وتم وصف هذا التحديث على النحو التالي:

يكون Face ID أكثر دقة عندما يتم إعداده للتعرف على الوجه بالكامل فقط. لاستخدام Face ID أثناء ارتداء قناع، يمكن للآي-فون التعرف على الميزات الفريدة حول منطقة العين للمصادقة.

من هذا التفسير، يبدو كما لو أن أبل تمكنت من تعديل خوارزميات Face ID الخاصة بها للتعرف بشكل أكثر دقة على منطقة الوجه العلوية للشخص فقط، متجاهلة بشكل أساسي ذلك الجزء المغطى بقناع.

ويجب أن تنظر إلى الآي-فون الخاص بك لاستخدام Face ID أثناء ارتداء قناع، حتى إذا تم إيقاف تشغيل خيار "مطلوب الانتباه لـ Face ID".

لكن هذا يجعل الميزة الجديدة أقل أمانًا من الناحية النظرية من Face ID العادي، وهو على الأرجح سبب كونه إعدادًا اختياريًا، ولكنه أيضًا أكثر أمانًا من خيار فتح القفل باستخدام ساعة أبل. ولا شك أن هناك إيجابيات وسلبيات لكل منها.


ارتداء النظارات وميزة التعرف على الوجه بالقناع

يبدوا أنك ستحتاج إلى تدريب Face ID على كل نظارة ترتديها، كما أن الميزة الجديدة لا تدعم النظارات الشمسية على الإطلاق.

يمكنك تمكين خيار استخدام Face ID مع القناع Use Face ID With a Mask أثناء الإعداد الأولي أو عن طريق تفعيلها ضمن إعدادات Face ID ورمز المرور في الإعدادات. وسيتعين عليك اتباع روتين فحص Face ID مرة أخرى، والذي يجب أن يتم بدون ارتداء قناع.

بمجرد تمكين ذلك، سيظهر خيار إضافة نظارة جديدة على الفور أسفل مفتاح استخدام Face ID With a Mask. وسيؤدي النقر فوق هذا إلى نقلك خلال عملية التعرف على Face ID مرة أخرى، ولكن هذه المرة بالنظارة.

يبدو أنك ستحتاج إلى تكرار ذلك مع كل نظارة ترتديها بانتظام. وستظهر ملاحظة أسفل الإعداد الرئيسي Use Face ID With a Mask عدد النظارات التي أضفتها.

شرط إضافة النظارة خاص بميزة Face ID الجديدة التي تتعرف على القناع. أما في الحالة القديمة فيتم التعرف عليك سواء بالنظارة أو بدونها.

ولن يظهر حتى ما لم يتم تشغيله، ويبدو أنه ليس له أي تأثير على مدى نجاح فحص Face ID القياسي أي بدون قناع في التعرف عليك، مع النظارة أو بدونها.

الميزة الجديدة لا زالت قيد التطوير والتجريب، فقد تفشل في التعرف عليك عند ارتداء الأقنعة المختلفة، أو حتى ارتداء أكثر من نظارة فقد تفشل مرة أو أكثر في التعرف عليك، إلا أنه بالتجربة على آي-فون 12 برو ماكس عنلت الميزة بشكل سلس ولم تفشل أبداً.

ميزة الفتح باستخدام ساعة أبل لم تتوقف فهي تعمل أيضاً، ويمكن كاستخدام كلتا الطريقتين.

ما رأيك في الميزة الجديدة؟ وهل ترى أنها موثوقة كفاية لاعتمادها؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

idropnews

google-playkhamsatmostaqltradent