مركبة جونو الفضائية تكشف عن صور جديدة مذهلة لكوكب المشتري وتسجل أصوات قمره جانيميد

في يوليو 2016 بدأت المركبة الفضائية جونو التابعة لوكالة ناسا دورانها حول كوكب المشتري، وف أواخر العام الماضي أعلنت وكالة ناسا ان المركبة الفضائية حلقت للمرة ال 38 بالقرب من العملاق الغازي، وتم تمديد المهمة برحلة اضافية لقمر كوكب المشتري جانيميد وتم تسجيل مقطع صوتي له أثناء مرور المركبه من فوقه. يا ترى ايه الجديد اللي اكتشفته المركبة الفضائية وايه كانت طبيعة الصوت اللي تم تسجيله؟ ودا اللي هنعرفه ان شاء الله.



ذكر سكوت بولتون، كبير الباحثين والمراقبين لرحلة المركبة الفضائية جونو، إن البيانات والصور اللي وردتنا من المركبة دي أعادت كتابة كل ما نعرفه عن كوكب المشتري.

وقال كمان أن احنا تمكنا من تسجيل مقطع صوتي لقمر جانيميد لمدة 50 ثانية. وقبل ما تستغرب وتقولي ازاي هيسجلوا صوت في الفضاء ومن المعروف ان الصوت لا ينتقل في الفراغ؟ لأنه محتاج لوسط ناقل. هقولك فعلا كلامك صحيح وعلى العين والراس، وفعلا الصوت لا يتنقل في الفضاء، لكن العلماء بيستنتجوا الأصوات دي من خلال ترجمة موجات الراديو الكهربائية والمغناطيسية، الناتجة عن المجال المغناطيسي للكوكب أو القمر، وبالفعل تم التقاط الموجات دي بجهاز مخصص اسمه Waves من ضمن الأجهزة اللي كانت في المركبة الفضائية، واللي تم تصميمه خصيصاً لاكتشاف الموجات دي. وقالوا ان الأصوات اللي تم استنتاجها كانت عبارة عن موسيقى تصويرية ثلاثية الأبعاد.



وقالوا إن الموسيقى التصويرية دي موسيقى خيالية وهاديه وقعد يمدحوا فيها شوية ويتغزلوا فيها، وان مركبة جونو نفسها كانت مبسوطة جدا وهي معدية على قمر جانيميد لأول مرة من أكتر عشرين سنة.

ودا اللي كان واضح بالفعل أثناء مرور مركبة جونو، فكانت الترددات بتعلى وممكن تلاحظها في منتصف التسجيل، ودا دليل على ان مركبة جونو كانت دخلت لمنطقة مختلفة من الغلاف المغناطيسي لقمر جانيميد.



وبالنظر لتحليل البيانات الخاصة بمركبة جونو في هذا الوقت، كانت على بعد حوالي 645 ميلا أو 1038 كيلومتر من سطح القمر، وكانت بتدور حول القمر بسرعة 41600 ميل في الساعة أو 67000 كيلومتر في الساعة، وإنها كانت بتعبر من الجانب الليلي الى الجانب النهاري للقمر.

والجميل في الموضوع إن الفريق شارك صور جديدة مذهلة لاتنين من أكبر عواصف ودوامات كوكب المشتري وكأنها لوحة فنية رائعة لا مثيل لها، ولا نملك إلا أن نقول سبحان الله الخالق المبدع.

وطبعاً صور زي دي بتساعد العلماء على فهم الكوكب وفك ألغازه الكتيره بشكل أفضل. 

وصور الأعاصير في القطب الشمالي والجنوبي لكوكب المشتري أثارت فضول العلماء، خاصةً اللي بيدرسوا محيطات الأرض. وقالوا إن فيه أوجه تشابه بين ديناميكيات الغلاف الجوي لكوكب المشتري ودواماته وبين دوامات المحيطات على كوكب الأرض.

والعلماء دول بيستخدموا خبراتهم في دوامات المحيطات لدراسة الاضطرابات في قطبي المشتري والقوى الفيزيائية التي بتحرك الأعاصير الكبيرة دي هناك.  

رسم خرائط المجال المغناطيسي للمشتري



والبيانات الواردة من مركبة جونو بتساعد العلماء أيضًا على تحديد المجال المغناطيسي للمشتري، بما في ذلك البقعة الزرقاء الضخمة الخاصة بيه. لان المنطقة دي عبارة عن شذوذ مغناطيسي يقع عند خط استواء الكوكب، والبقعة دي طبعاً غير البقعة الحمراء العملاقة الشهيرة، لأنه من المعروف إن البقعة الحمراء عبارة عن عاصفة جوية قديمة مستمرة منذ مئات السنين وبتقع جنوب خط الاستواء.

وبناء على البيانات الواردة من المركبة الفضائية جونو، وجد الفريق تغيير في المجال المغناطيسي لكوكب المشتري، وان البقعة الزرقاء العملاقة بتتحرك باتجاه الشرق حوالي 5.1 سم تقريبا في الثانية وبتدور حول الكوكب في خلال 350 سنة.

وحلقت مركبة جونو أيضاً فوق البقعة الحمراء العملاقة مرتين، وفي الأثناء دي تبين إن البقعة دي بتتحرك غربًا وهتعبر خط النهاية بشكل أسرع، في حوالي 4.5 سنوات ونصف تقريبا.

ووجدوا إن البقعة الزرقاء العملاقة بتمزقها التيارات النفاثة لكوكب المشتري، والتيار النفاث دا عبارة عن تدفق للهواء بصورة أفقية تقريباً وبسرعة عالية جداً، وسرعة تدفق الهواء هناك بتتراوح بين 150-500 كم في الساعة وأحياناً بتزيد السرعة أكثر من كدا، والتيارات دي بيكون سمكها ضيق في حدود 1000 متر تقريبا، وعرضها بيتراوح بين 500 إلى 650 كم.

ودا اللي بيظهر بالشكل المخطط، وفسر العلماء دا بأن الرياح دي بتمتد أعمق بكثير في الداخل الغازي للكوكب.

وكشفت خريطة المجال المغناطيسي للمشتري، اللي تم إنشاءها عن طريق البيانات اللي تم الحصول عليها من مركبة جونو، أن حركة دينامو الكوكب، التي بتتسبب في حدوث المجال المغناطيسي داخل المشتري، مصدرها الهيدروجين المعدني أو الفلزي، تحت طبقة من أمطار الهيليوم.

وتمكنت مركبة جونو أيضًا من إلقاء نظرة على حلقة الغبار الباهتة جدًا حول المشتري واللي تبين انها عبارة عن قمرين صغيرين على الكوكب، Metis و Adrastea. 

وف عام 2024، هيتم ارسال مهمة خاصة لدراسة قمر يوروبا واللي بيعتبر أشهر أقمار المشتري وأكثرها إثارة، وهيتم دراسة المحيط الجليدي ومعرفة أسباب النوافير العملاقة اللي بتخرج منه، وبالتأكيد هيتم البحث أيضا عن أي نوع من أنواع الحياة على هذا القمر أو في محيطاته المتجمدة. 

google-playkhamsatmostaqltradent