recent
أخبار ساخنة

واتساب يتراجع ويؤخر تحديث سياسة الخصوصية

الصفحة الرئيسية
بعد موجة انتقادات واسعة كادت أن تطيح بتطبيق المراسلة الشهير واتساب، أصدرت الشركة بيانا ذكرت فيه أنه كان هناك الكثير من اللبس والمعلومات المغلوطة واختلاط الأمور على العديد من الناس أدت إلى القلق بشأن التحديث الأخير وإثارة المخاوف لديهم. حرصًا منهم على بيان الحقائق، وأنها تود أن توضح للجميع بعض المبادئ والحقائق الثابتة في واتساب. ومما قالته الشركة:




“جاء تصميم واتساب على فكرة بسيطة: وهو ما أن ما تشاركه مع أصدقائك وأفراد أسرتك يظل مقتصرًا عليك وعلى الشخص الذي تشارك معه. هذا يعني أننا سنظل دائمًا نحمي خصوصية المحادثات الشخصية من خلال خاصية التشفير التام بين الطرفين، ولا يمكن حتى لواتساب أو فيسبوك الاطلاع على هذه الرسائل الخاصة. وهذا يفسر عدم احتفاظنا بسجلات الأشخاص الذين تراسلهم أو تجري مكالمات معهم. كما لا يمكننا الاطلاع على موقعك الذي تشاركه، ولا نشارك جهات اتصالك مع فيسبوك.

ومع هذه التحديثات الجديدة، لن تتغير مطلقًا أي من هذه الثوابت. وإنما تتضمن هذه التحديثات خيارات إضافية للأشخاص الذين يراسلون الأنشطة التجارية على واتساب، بغرض تعزيز الشفافية فيما يخص طريقة جمعنا للبيانات واستخدامنا لها. وفي حين أنه ليس كل شخص يتسوق من الأنشطة التجارية على واتساب حاليًا، إلا أننا نعتقد أن المزيد من الأشخاص سوف يفضلون هذه الوسيلة في المستقبل، ومن الأهمية بمكان اطلاعهم على هذه الخدمات. وهذا التحديث لن يزيد من قدرتنا على مشاركة البيانات مع فيسبوك.

ولبث الطمأنينة في نفوس مستخدمينا، قررنا تأخير الموعد الذي سيُطلب فيه من المستخدمين مراجعة شروط الخدمة وقبولها. ولن يتم تعليق أو حذف حساب أي شخص في تاريخ 8 فبراير. كما نعتزم توضيح المزيد من الأمور لإزالة اللبس حول المعلومات المتعلقة بكيفية المحافظة على الخصوصية والأمان على واتساب. وحينها، سوف نعرض على المستخدمين وبشكل تدريجي مراجعة السياسة مع إتاحة الوقت الكافي لهم قبل طرح الخيارات الجديدة للأنشطة التجارية في 15 مايو.

لقد عمل واتساب على توفير خاصية التشفير التام بين الطرفين للمستخدمين في جميع أنحاء العالم، ونحن ملتزمون بمواصلة تطبيق تكنولوجيا الأمان هذه في الحاضر والمستقبل. خالص الشكر لمن تواصل معنا ولكل من ساعد في نشر الحقائق وإيقاف الشائعات. ملتزمون بمواصلة كافة الجهود الممكنة لكي يظل واتساب هو الوسيلة الأفضل للتواصل بخصوصية وأمان لدى الجميع.”

google-playkhamsatmostaqltradent
CLOSE ADS
CLOSE ADS
close